حكايتي ببساطه

بدأت سهام حياتها العملية كمتطوعة في محطة غور الصافي بعد تخرجها من جامعة مؤتة كلية العلوم قسم نظم المعلومات الحاسوبية عام 2006 , عملت في تدريب افراد المجتمع المحلي من اطفال وشباب ونساء في منطقة الغور لمدة 5 شهور على مهارات الحاسب الالي ثم انتقلت للعمل كمساعد مدرب في محطة معرفة مؤتة كموظفه رسمية مدفوعة الاجر عام 2007, واستطاعت بتميزها وحبها لعملها أن تتدرج في السلم الوظيفي لتصبح مدرب ثم مدرب رئيسي معتمد الى أن استلمت كافة مهام الاشراف على المهام والبرامج والامور المحاسبية والتسويقية في المحطة , وخلال سنوات عملها ال8 في محطة معرفة مؤتة استطاعت ان تجعل لها مكانه مميزة بين افضل المحطات من ضمن 192 محطة عاملة في الاردن .

كانت دائما تسعى لسد النقص والقصور في البرامج التدريبية والأنشطة الشبابية المقدمة للشباب في الكرك مقارنه بمحافظة العاصمة , تقول سهام ” اعتقد بأن من الظلم حقا أن يقطع الشباب وطلاب العلم من محافظة الكرك كل تلك المسافة الى عمان العاصمة للحصول على برنامج تدريبي ممكن أن يثري به سيرته الذاتية , لماذا لا ننقل تلك المبادرات الى هنا لتكون متوفرة للجميع ” ومن هذا المنطلق  عملت على عقد الشراكات مع مؤسسات تدريبية اخرى محلية ودولية لتسهيل حصول الطالب على التدريب والتطوير في منطقته . كان من ضمنها : الجمعية الكورية لتكنولوجيا المعلومات , مؤسسة تيليسنتر دوت اورغ , الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات , انجاز , سفراء التنتمية العرب , الاكاديمية الدولية للتدريب والتطوير وغيرها الكثير من المؤسسات .

اهتمت ايضا بنشر ثقافة العمل التطوعي واستطاعت برفقة مجموعة من الشباب في منطقة مؤتة من تأسيس مبادرة فكرة للعمل التطوعي والتي قامت بمجموعة من النشاطات لصالح الايتام والفقراء واللاجئين السوريين في المنطقة .وعملت ايضا على تدريب الشباب على مهارات القيادة والتخطيط والاتصال والتهديف وذلك لايمانها التام بان الجيل القادم لا يحتاج فقط لتعلم الفيزياء والرياضيات وانما يحتاج لتعلم كيفية التعامل مع الاخرين والتخطيط لحياته بنجاح لتحقيق اهدافه ولذلك عملت على تاسيس برنامج اعداد القادة لتدريب طلاب المدارس والجامعات على تلك المهارات وحقق البرنامج نتائج مبهرة في محافظة الكرك .

تقول سهام ” ان من اعظم انجازاتي على الصعيد الاكاديمي هو حصولي على شهادة الماجستير في ادارة الاعمال عام 2014 أما الصعيد المهني فهو تصنيفي ضمن افضل 100 قائدة تيليسنتر في العالم وننشر قصتي في كتاب اصدرته مؤسسة تيليسنتر دوت اورغ في اسبانيا عام 2013 وتوالت بعده الجوائز والتكريمات من عدة جهاز مما اعتبره تشريفا لي وافضل شكر حصلت عليه لقاء جهدي في العمل ”

أما اكثر تجربة مثيرة مرت بها هو اختيارها من ضمن 72 قائدة في منطقة الشرق الاوسط للسفر الى امريكا- السيليكون فالي لخوص غمار العمل في بيئة مختلفة ومناخ مختلف تماما وانجاز مشروع ارشادي توجيهي مع شركة ايفروايز في سان فرانسيسكو , تقول سهام ” هذه التجربة غيرت حياتي , غيرت نظرتي للامور , كيف يسير العمل في الخارج , وماذا يجب أن نعمل كي نلحق بركب الدول المتقدمة , سأعمل على نقل كل مل تعلمته الى ابناء بلدي ”

أما عند سؤالها عن خطتها المستقبلية الآن فأجابت ” سأضطر الان لترك عملي في محطات المعرفة , ذلك العمل الذي احببته بشدة لاتمام دراسة الدكتوراه في ادارة الاعمال في تركيا , ساسعى جاهدة ان لا اغيب عن بلدي كثيرا , فالاردن والكرك في قلبي دائما اينما ذهبت , وانا الان اعمل مع صديقة مبدعة من فلسطين اسمها مي تمراز , واخرى من امريكان هي لورين ديكنسون على انشاء موقع الكتروني لعرض قصص الرياديات في منطقة الشرق الاوسط , وذلك لااني اعلم بأن كل قصة ستكون ملهمه للجيل القادم من النساء القائدات في بلددي “