كيف تصنع مليون دولار في خمس خطوات – حقيقة وواقع

rich-people1

عزيزي القارئ هل أنت مستعد لتحقيق الثروة في 5 سنوات فقط !! لا تحتاج الا الى ورقة وقلم وقراءة واعية وتطبيق متقن لما سأورده لك من سحر للولوج الى عالم المال والأعمال .. فلننطلق

أعتذر وبشدة لأن مقالتي ليست حقا ما تتوقعه وأجزم بأن 70 % ممن دخل الصفحة لقراءة مقالي سيغلقها ويخرج بعد جملة أو جملتين لا أكثر  .. فالرغبة في الوصول للقمة وتحقيق الثروة سريعا بأفكار سطحية دون بذل أي جهد أو إعطاء فرص للتعلم واكتساب الخبرة هي حمى تجتاح شبابنا هذه الأيام ولا ألوم في ذلك إلا انفسنا كمدربين لمهارات الحياة وعلوم التنمية البشرية وما نورده لمتابعينا ومتدربينا من  علوم سطحية هي أراء وتجارب ممارسين تحتمل النقل او الاستنساخ أو ربما لا تحتمل , يجعلنا في مقدمة مهدري طاقات الشباب وليس مفجريها , كمدربة في طور النضوج ألخص مظاهر هذه المعضلة في خمسة :

1. مهنة من لا مهنة له :

يؤسفني حقأً بأن مهنة التدريب والتطوير في مهارات الحياة وعلوم التطوير الذاتي والتنمية البشرية  التي اتخذتها الأسمى والأرقى طوال سني حياتي قد أصبحت ” مهنة من لا مهنة له ” لست بحاجة الى دراسات جامعية بل بالعكس ان كنت فاشلا أكاديميا وامتهنت التدريب ونجحت ظاهريا ً فأنت النموذج الأعلى لمتحدي العوائق وقاهري الفشل ! بل إنها الطريقة الأسرع لتقفز من ( أول ثانوي أدبي ) الى دكتوراه ( فخريه ) فيمتها 150 دولار !! .

2. نأكل القشرة ونرمي الثمرة :

 تلك الكتيبات السطحية في مفاتيح النجاح وأسرار الثروة التي عجزّ مؤلفوها أن يبذلوا جهداً أكبر في تحريرها ليقدموها لنا كنتاج خبراتهم الشخصية في صفحات لا تتجاوز العشرين أصبحت هي المرجع الرئيسي لما يقدمه مدربونا لمتدربيهم ., فنتلذذ بتلك القشور غافلين عما تملكه الثمار من حلاوة فوتنا اكتشافها , كمن يخوض سباقا للفروسية متعلقا ً بذيل حصانه .. حتى وإن قطع حصانك خط النهاية أولا ً فلن يسميك أحد فارسا ً.

3. العلوم ليست مترابطة !!

كلما تعمقت أكثر لأفهم أكثر .. أدركت ذلك الترابط الوثيق بين التطور الذاتي ومهارات الحياة وكافة العلوم الأخرى وما يوجبه علي ذاك الترابط من دراسة لفيزيائية جسم الانسان وسيكولوجية العقل البشري وما يتبعه من علوم الأفراد والجماعات في القيادة والإدارة وانعكاس كل ذلك ومشروعيته في المعتقدات والأديان . واتعجب حقا ممن يعتبر كتاب ” عشرة مفاتيح للنجاح ” هو كافي للانطلاق في رحلة الوصول  للقمه .

4. قدوات خاطئة :

لازلنا نسرد قصص ستيف جوبز وبيل جيتس ومارك روزبيرج حتى اتخذهم شبابنا قدوات ومعايير للممارسة النمذجة المغلوطة لتخرج من حيز التفكر والتعلم الى زاوية التقليد الأعمى , وننتظر أن نخرج باختراع ينقذ البشرية كما أنار أديسون العالم بعد 266 تجربة فاشلة أو ريما 999 أو 1000 من يعلم فهذا المبدع قصته تملك روايات متضاربة !! .. في ضوء الحديث عن المبدعين من منكم يعرف من هو محمود شطل ؟ من هما خالد كلالدة وتوفيق سعد الدين ؟ , لا يمكنك استنساخ تلك التجارب الى واقعك دون أي تكييف أو تحوير فالبيئة تختلف والعقائد تختلف فالنمذجة ليست أبدا بتحول اسمك من محمود إلى ليوناردو !

5. جمل ساحرة .. أبرا كادبرا

أصبحنا نؤمن بجمل مفرغة ونلوح بها كعصا سحرية ننتظر تحقيق النجاح والثرة” فإذا كان انسان قادرا ً على أداء شي ما فأنت فعلا قادر على أدائه ” فيبعدنا الفهم العشوائي او اللافهم عن إدراك ما نبرع به وتركيز طاقاتنا في محاولة تنميته وتطويره .

اذا وصلت هذه النقطة في القراءة فاطلب منك العفو لأن عنوان مقالي الأصلي هو

كيف تصنع الفشل في 5 خطوات – حقيقة وواقع

Email: Sehamjaafreh@ymail.com

Twitter : @sehamjaafreh

Advertisements

2 thoughts on “كيف تصنع مليون دولار في خمس خطوات – حقيقة وواقع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s